أنت هنا: الرئيسية / العائلة / طبيب العائلة / إصابات الفم والأسنان
إصابات الفم والأسنان

إصابات الفم والأسنان

الصدمات هي أحد الأسباب الأكثر شيوعاً التي تستدعي استشارة طبيب أسنان الأطفال. خمسون في المئة منهم يتعرضون لاصابات في الفم والأسنان في فترة الطفولة يمكن تجنب  معظمها. هذه الاصابات ناتجة من صدمة ما أو من حوادث اللعب والرياضة. إن الأسنان الأمامية العليا هي الأكثر تضرراً عند الأولاد من جراء الصدمة بسبب سقوطهم المتكرر خلال اللعب وفي مرحلة تعلم المشي. ترتفع وتيرة الاصابات بين عمر السنتين والأربع سنوات وتبلغ ذروتها بين الثماني والعشر سنوات بشكل عام.

 التعامل مع الصدمات

متى نطلب المساعدة؟

عند حدوث أي إصابة في الأسنان أو في الفم عند الأطفال يفترض أن يكشف طبيب الأسنان أو طبيب الأطفال عليها في أسرع وقت ممكن.

إن الأطفال الذين تظهر عليهم أيّ من العوارض الآتية، من بعد الصدمة، يجب أن يخضعوا للفحص الطبي فوراً، قبل التوجه الى طبيب الأسنان.

1 – عوارض إصابات الرأس التي تنتج من إصابة أو صدمة على الوجه هي الآتية: 

- فقدان الوعي،

- التوهان (disorientation)،

- النزف من الرأس أو الأذنين،

- وجع متواصل في الرأس،

- غثيان،

- فقدان الذاكرة،

- التقيوء،

- تغير في النظر أو تمدد بؤبؤ العين (Altered vision or Unilateral dilated pupil).

- نوبات تشنج (Sezins or convulsions).

أي من هذه العوارض يؤشر الى وجود إصابة في الرأس، وعند حدوث أي منها يجب على الأهل أن ينقلوا الطفل  فوراً الى المستشفى للمعاينة، ووضعه تحت الرقابة الطبية، وأي إصابة في الفم أو الأسنان تصبح ثانوية في حال تشخيص أي مشكلة في الجهاز العصبي.

2- اللقاحات

في حال حدوث أي اصابة وتعرض الجرح الى احتكاك بالتراب، وبشكل خاص إذا حصل ذلك في المزارع (مزارع تحتوي على حيوانات…) فإنه يجب التأكد من أن الطفل قد لقّح ضد  مرض الكزاز وأن مفعول هذا اللقاح ما زال سارياً. فإذا كان الطفل قد تلقى كل اللقاحات اللازمة كاملة، وفق الجدول المعمول به، فإنه لا يحتاج الى جرعة اضافية، لكن من الأفضل مراجعة الطبيب للتحقق من ذلك.

3- اصابات الأسنان

علاجات اصابات الأسنان مرهونة:

بنوعية تلك الاصابات.

بنوع السن سواء كانت سن الحليب أو من الأسنان النهائية.

بالمدة الزمنية المنقضية ما بين الاصابة ومراجعة طبيب الأسنان.

أنواع الاصابات

السن المكسورة: من المستحسن العثور على القطعة المسكورة وحملها الى طبيب الأسنان في أسرع وقت.

 السن المخلخلة: في هذه الحال يفترض الضغط بخفة على السن المصابة بواسطة قطعة شاش نظيفة لإيقاف النزف. (اطلبوا من الطفل أن يعض على قطعة الشاش).

توجهوا بالطفل فوراً مع السن المصابة الى طبيب الأسنان الذي سيعاينه لمعرفة ما إذا كانت السن قد سقطت بكاملها، أو إذا هنالك إصابات أخرى، وبعدها يقرر العلاج اللازم.

نصائح عامة:

■  لنتيجة أفضل يفترض  أن يتم زرع السن “النهائية” في غضون ثلاثين دقيقة بعد وقوع الاصابة. أما إذا تعدى الوقت الساعتين، فإن نجاح عملية الزرع يكون محدوداً أو نسبياً.

يفترض عدم محاولة زرع “سن الحليب” لأن ذلك يؤثر على نمو الأسنان النهائية.

لا تمسكوا السن المخلوعة من الجذور وإنما من منطقة التاج فقط.

لا تحفّوا أو تطهروا السن المخلوعة (إن طبيب الأسنان يتولى ذلك).

من الأفضل حفظ السن أو القطعة المكسورة في الحليب البارد الى حين وصولكم الى طبيب الآسنان.

اقصدوا عيادة طبيب الأسنان بسرعة، فكلما اختصرتم الوقت كلما كانت فرص انقاذ السن أكبر.

ج- جراحات أو إصابات الفم الأخرى: في حال وقوع أي إصابة، اضغطوا على الجرح بواسطة قطعة شاش نظيفة أو أي قطعة قماش مبللة بالماء البارد، وذلك لمدة 15 دقيقة.

- اجعلوا الطفل يمتص قطعة ثلج إذا أمكن.

- توجهوا في الحال الى أي عيادة طبية لأن بعض الاصابات قد تكون في حاجة الى تقطيب الجرح.

دالنظافة وحمية الطعام: من الضروري بعد أي اصابة في الفم أو الأسنان أن تبقى هذه المنطقة نظيفة. الطبيب يشرح عادة كيف تتم عملية تطهير الجرح حسب نوع الاصابة.

- اتباع نظام حمية معينة لبضعة أيام أو أسابيع ربما، يتناول الطفل في خلالها أطعمة غير حادة أو حارة أو مالحة.

4- كيف نتفادى الاصابات في الأسنان؟

أفضل طريقة لتفادي هذه الاصابات وتجنبها خصوصاً في خلال فترة اللعب وممارسة الرياضة تكون في وضع  “واق للفم” (Mouthguard) للطفل أو الولد.

هناك نوعان من غطاءات الوقاية.

- النوع الأول موجود في معظم المتاجر المختصة بالرياضة، لكنه ليس مفصلاً على قياس كل شخص وهو لا يشكل حماية جدية.

- النوع الثاني هو المفصل فردياً، ويصنع فقط لدى أطباء الأسنان، بعد أن تتم عملية رفع بصمات الفم، فيأتي الواقي بالقياس المطلوب بالضبط ويكون مريحاً ويضمن وقاية أفضل من النوع الأول.

الدكتور رودريك أبي نخلة

طبيب اختصاصي في أسنان الأطفال

إلى الأعلى